كتب مرة: "لا أحمل في قلبي عداوة لأحد ..... عدوي هو عدو وطني"، كما يرى أنه لا يمكن إلقاء اللوم على الإعلام الذي اعتبره توقف في الثمانينات بسبب القبضة الأمنية، وقال: "أصبحت أوراق الجرائد والمجلات افخر ما فيها والسبب القبضة الأمنية، ولا ألوم المذيعين الذين أصبحوا مهرجين بسبب القبضة الأمنية"، وكان الفلاسي يحمل منطق: "سيادة القانون فوق كل اعتبار .. هكذا أرادها قائد الإمارات  وهكذا علينا أن نكافح من أجل أن يبقى الوطن"..  

تالياً نسلط الضوء على أبرز ما في السيرة الذاتية لجمعة الفلاسي.

الدرجات الأكاديمية والعلمية
  • درجة الماجستير في إدارة الجودة من جامعة Wollongongالاسترالية عام 2007.
  • درجة البكالوريوس في الإدارة الصناعية من جامعة Central Michigan بولاية ميشيغان عام 1992.
أهم المحطات المهنية والإنجازات
  • أسس مع مجموعة من رجال الإعمال مدرسة المهارات الحديثة الخاصة.
  • تم انتخابه عضواً في الاتحاد الوطني لطلبة الإمارات في ولاية مشيجان بالولايات المتحدة الأمريكية.
  • تم انتخابه لعضوية جمعية الاتحاد التعاونية بدبي وأصبح أمين السر.
  • تم اختياره كممثل لمجالس الإحياء عن منطقة الراشدية والتابع لشرطة دبي.
  • تم انتخابه لعضوية جمعية الاتحاد التعاونية للمرة الثانية وأصبح رئيس مجلس الإدارة وبعد أسبوعين طلب منهم تقديم الاستقالة بناء على أمر من نائب الحاكم.
  • عضو مؤسس في جمعية الإمارات لحقوق الإنسان.
  • عمل لدى موانئ دبي العالمية.
رابط مختصر : http://uaedetainees.org/profile/34

منشورات ذات صلة