داعية في كل مكان: تجده في مقالات الصحف، والكتب، والكتيبات الكثيرة، ففي كل مكان له موضع قدم للدعوة ونصرتها، وحث الناس على الإبداع والتخطيط.

وكل من يزوره يحصل على كتبه وإصداراته كهدية، معتدل ووسطي، مع الدعوة بالحسنى والأسلوب الحسن الطيب، وضد الحماسة المندفعة وغير المتزنة.

محب لوطنه الذي لطالما تحدث عنه ونشد الخير له، ويتحدث عن رموزه ويثني عليهم، وله علاقات طيبة مع الدعاة إلى الله تعالى في مختلف الدول..

في الأسطر التالية  نسلط الضوء على أبرز ما في السيرة الذاتية للشيخ حمد حسن رقيط.

الدرجات الأكاديمية والعلمية
  • ليسانس تاريخ كلية اللغة العربية من جامعة الأزهر عام 1975.
السيرة المهنية
  • المشاركة في العمل الإداري والتخطيطي بقسم التخطيط بوزارة التربية والتعليم.
  • المشاركة الفنية والإدارية لمشروع زايد لتحفيظ القرآن الكريم داخل الدولة.
من أهم المناصب التي تولاها
  • مدير إدارة الوقف بوزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف.
من أهم العضويات
  • عضو مشارك في تأسيس جمعية الإصلاح والتوجيه الاجتماعي المشهرة بالدولة سنة 1972 م.
أهم المؤلفات والكتب
  • تجديد الإيمان.
  • المسئولية الإدارية في الإسلام.
  • كيف نربي أبنائنا تربية صالحة.
  • مسئولية الدعوة إلي الله.
  • الرعاية الصحية والرياضية في الإسلام.
  • منطلقات الدعوة ووسائل نشرها.
  • قضايا معاصرة في ميزان الإسلام.
  • من فقه الصدقة.
  • المختصر في آداب السفر.
  • الطريق إلي السعادة.
  • قضايا معاصرة في ميزان الإسلام.
رابط مختصر : http://uaedetainees.org/profile/35

منشورات ذات صلة